الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

مهرجان العودة للغثا ..

قرييييييييييييييبا جدا سيتم افتتاح مهرجان (العودة للغثا) برعاية جامعتنا الموقرة وأساتذتها ودكاترتها الكرام ..
والذي يحتوي على الفعاليات التالية :
 استقعاد .. نكد .. ترسيب .. نفخة المبزرة المعيدات .. تعسسسف في النظام .. وزياااادة زحمة بمناسبة انتقال طالبات الترجمة والحاسب لكليتنا .. وحسبي الله ونعم الوكيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل ..



واللي يبي يشاركنا بالبكاء فيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامرحبا ملاييين وحياه الله ..


دمتم في خير ..


الجمعة، 18 مارس، 2011

شبح الجامعة .. ْْ ْْ





آآآآآآآآآآآآه

بدأ الشبح يطاردنا .. هذا الترم غير كلمة يرددها الجامعيات وهو بحق غير ..
انظمة جديدة لم نعتدا عليها .. 
1_من تغيب ستخصم من درجاتها ..2_ دخولك للأختـبار الشهري لابد إن يكون ببطاقة الجامعة وإذا لم تكن بحوزتكـ فـ(برأ)
وووووو الكثير الكثير ..

هناكـِ ثمة خوف .. كل يوم السبت الأثنين الأربعاء .. قمة الأرهاب نعاني منه ..
قبل المحاضرة ترأ الطالبات مجتمعات بـ 10 دقائق وقمة الصمت يعلو وكأنها قنبلة بعد قليل ستتفجر ..
ونحن نصارع الموت بصمت ..

جزء من الخوف فقط نعيشه .. احدى الدكاترة وضعت لنا هذا الخوف وقمة الأرهاب .. لماذا هذا كل ؟
تبدأ محاضراتها بالتهديد .. وتختمها بالحلف .. و لانملكـِ سوا السمع والطاعة وكأني بـ(القذافي) أمامنا .. 
والآخرى تعطينا الوعد وبقرب الأختبار تنكر ذاك الوعد !!

 رفقاً بـ أرواحنا إيها الدكاترة .. بلغ التعب منا مبلغة . I:

نحن لاننكر وجود تلكـِ الثلة المبتسمة التي اذهب لمحاضراتها وانـ آ اثني عليها بجميع الدعوات ^_^
وهناكـِ من هم بلسم لتلكـ المعانأة ..

شبح الجامعة دائماً يلحق بنا حتى بالأستيقاظ .. إلى متى هذا الشبح سـ يرافقنا ؟!!





لاعليكم ارسموا البسمة على شفتيكم .. فسنظل جامعيات فلا داعي للخوف من المستقبل المنتظر (:

الخميس، 10 مارس، 2011

وصلت معي



هااك الدفاتر والقلم والتلاخييص,,
وسلّم عليهم وقل لهم يفصلوني

ما قصدي أتركهم ربادة وتقصير ,,
لكن!! جو اليوم هيّج شجوووني

بلّغ دكاترتي تحيّة وتقدير,,
وقل لهم على المحاضرة لا ينطروني



الخميس، 17 فبراير، 2011

مو وقت اجتهاد الله يرحم والديك..

أخذت تمشي بكل رزانة وهدوء
ونظرات محلقة للعلو

تلك الطالبة في المستوى الخامس ..
إلى جانبها صديقة مجتهدة ترى أن كل لحظة ترفع فيها الطرف عن الكتاب خسارة
ولو حتى لتثاوب
أو لتمطاط
أو لطلب نواعم
أو لمصافحة ..

المهم أن أختنا (الرزة) في أحد الأيام كانت ترتدي قميصا أبيض وعليه كرفته صفراء ومن فوقها جاكيت أسود
ولأول مرة تأتي بنظارتها الفرزاتشيه الذهبية ..وضعتها على طرف إنحناءة الأنف
حتى أن البعض جهلها تلك اللحظة واستغرب ملامحها ..

الآن وهي تمشي في تلك المساحة الواسعة من الكلية وقريبا من الممر الذي يطل على أغلب زوايا الساحة ..
وإذ بصوت الأرض ..
عفوا
الجسم المسجى
(طربق) على الأرض
والنظرات تتلاحق باتجاه الصوت
إنها صديقتها في الثانوية ..وتلك بالمصلى والبعض الذي ارتفعت حواجبها معبرة عن حجم الألم والشفقة الذي تشعر به تجاهي ..

ولكن الأصعب في ذاك الموقف هو انشغال الصديقة بملزمتها وكأن شيء لم يحدث في ذاك الموقف الذي حصل لأختكم فجر
قبل سنة تقريبا ..

أتمنى أنكم قضيتم وقتا ممتعا هنا ..
وليس من رأى كمن سمع ..فقد أسمعت فاتنتنا فاتن بذاك الموقف بتمثيل بسيط فأعادتني بضحكها المتواصل للموقف
وشعرت بشعور من شاهد الموقف في لحظته ..

الخميس، 13 يناير، 2011

الإختبارات ومهرجان الإستقعاد ..



بدأت الإختبارات وبدأ موسم الإعتكاف على الكتب والمذكرات والأهم من كل ماسبق هو انطلاق مهرجان استقعاااد الأساتذة والدكاترة للطالبات المسكينات وترسيبهم ..
قبل الختام .. في سؤال يخمس في مخي من دخلت الكلية للأسف مالقيت له إجابة ولا شكلي بألقى بس قاهرني عشان كذا بأكتبه  ..
ليش الدكاترة مايرتاحون لين يستقعدون للطالبات ويرسبونهم غصـــــــــــــــــــــــــب .. ليــــــــــــــــــــــــــــــــــش ؟
تمنياااتي للجميع بالنجاح والتوفيق في الدارين .. وتمنياتي الصادقة أن لايستقعد لأحد منكم دكتور ولكم فائق احترامي 


..................................................................................................................................... التوقيع :
................................................................................................................................. وحدة من الجامعيات .