الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

(الإفطار المفقود )

هالمرة لازم الأسلوب يكون جاد .. الموضوع جدا حساس وخطير
 الساعة 10:30 ص
موعد تناول وجبة الإفطار لدى الغالبية العظمى من طالبات كليتنا الموقرة ..
حين نقرر شراء الفطور من بوفيه الكلية في هذا الوقت بالذات .. يجب أن نختار صديقة طويييييلة وعريييضة وذات صوت جهوري
ولسان يتقن الحديث المعسول وعكسه .. أو صديقة تربطها علاقة جيدة بإحدى موظفات البوفيه "حتى في الأكل لازم واسطة " ..
إن لم تكن هذه المواصفات موجودة في إحدانا .. فعلى الفطور السلام .. وسنمضي بقية اليوم وبطوننا المسكينة خاوية على عروشها ..
يمتاز هذا الوقت ومابعده بازدحام شديد عند البوفيه .. تحتاج الواحدة منا من نصف ساعة إلى ساعة لتحصل على الفطور مع كل الإمكانيات سابقة الذكر .. وبدون تلك الإمكانيات سنبقى نرى الفطور في الكلية أحد الأحلام المستحيلة التحقق إلا بمعجزة  ..
وفوق هذه المعاناة النظام لايسمح بإحضار المأكولات من البيت أيا كان نوعها "صواني ، شيبس ومعلبات ، خبز وجبن حتى " ..
كنا نود أن نقول : "أملنا أن تنتهي هذه المعاناة قريبا " لكن يبدو أننا " نبطي عظم " ..


شكرا لتحملكم وصبركم على أطنان الفلسفة أعلاه .. و دمتم بخير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدنا مشاركتك لنا بآرائك وتعليقاتك على هذه التدوينة ..